تعتبر حبوب القهوة من السلع الأكثر تداول في العالم؛ حيث تعتبر القهوة السلعه رقم98 في التداول، وليست الثانيه بعد النفط كما تزال الاسطورة تنتشر بين محبي القهوة المصدر


حيث إنها تعد المنتج رقم 3 في قائمه المشروبات الاكثر استهلاكاً في العالم بعد المياه والشاي

لا يتم استخدام حبوب القهوة فقط في تحضير أكواب القهوة، ولاكن من خلال عمليات المعالجة يوفر ايضاً الكافين لمشروبات الصودا والمستحضرات الطبيه والتجميل.

تاريخ القهوة


ينتج العالم 158.93 مليون كيس سنوياً (كيس القهوة يبلغ 60 كيلو جرام في أغلب العالم، وبعض المنتجين يبلغ الكيس
لديهم 70 كيلو جرام) المصدر
بالاضافه لوجود تحولات ضخمة يشهدها السوق العالمي تجاه القهوة، حيث زاد الطلب على القهوة في بلاد كانت تعد تاريخيا من مستهلكي الشاي مثلا بريطانيا، تحولت من مستهلك رئيسي للشاي الي مستهلك مؤثر وقوي في سوق القهوة العالمي
ومصر ايضاً تعتبر من البلدان التي تحولت من الشاي الي القهوة، حيث يشهد الجيل الجديد حب متزايد للقهوة أكبر من
الجيل السابق. 

أولاً : تاريخ القهوة:

القهوه تم إكتشفها عـلي إيد راعـي غنم في اليمن وفي مصادر بتقول إثيوبيا في القرن التاسع، راعي الغنم لاحظ إن سلوك الغنم بيتغير وبيكونوا أكثر جنون بعد أكلهم التوت او الفاصوليا بتاع شجرة coffea arabica ، بشكل ما الراعـي دا حب يجرب أخد شوية توت من الشجرة وأكلهم حس بطاقة ونشاط وعدم رغبة في النوم، بعد كده اخد الحبوب من الشجرة دي وراح الدير للكهنة الي هناك يحاول يشرح لهم اللي حس بيه والي حصل للأغنام لسبب عقائدي أمروا برمي الحبوب فالنار، ولكن رائحة القهوة عجبتهم وتقريباً أعطت للقهوة فرصة ثانية، وضعوها في ماء ساخن وهنا جه مشروب القهوة في شكله البدائي (غير مؤكد)؛ في روايه تانيه بتقول إن حبوب القهوة لفترة طويلة كانت تستخدم كمنشط في الرحلات الطويلة وجلسات العبادة الطويلة في المجتمعات المسلمة وماحدش عارف إزاي تم استخدامها كمشروب لأول مرة في شكلها الحالي، لكنها وصلت أوروبا عن طريق حاج هندي اسمه بابا بودان سنة 1600

تاريخ القهوة

المصدر   مصدر 2

ثانياً : تكوين القهوة:

تركيب القهوة الكيميائي معقد بشكل كبير جداً - القهوه فيها مضادات أكسدة أكثر مقارنة بالمشروبات والمأكولات التانية زي الشاي الفاكهة النبيذ والخضار.

 القهوة فيها كافيين بيخليك تفرز هرمون الدوبامين ويزيد الطاقة والنشاط لو عندك إحساس بالتعب؛ وللاسف القهوه زي أي حاجة كثرها بسبب إدمان